Roy Saurabh

Chief Technology Officer

Roy Saurabh is the CTO at UNESCO MGIEP with 13+ years in Data Science, specifically in context of capacity building within diverse learners’ community. Before MGIEP, Roy was heading National Skill Mission leverage ML to influence learning paths of 25 Million+ learners spread globally.

جلسات المتحدثين

برنامج القيادة

28 February 2019 | 15:00 - 15:30 | English | الذكاء الاصطناعي في التعليم ومجموعات البيانات التعليمية: ما الموجود على المحك؟

إن زيادة استخدام التقنية في التعليم- من برامج التعلم الإلكترونية ذات المحتوى الرقمي إلى التعلم بالآلات و"المعالجة اللغوية الطبيعية" (NLP)- لم تقدم وحسب حلولاً قابلة للقياس للتعامل مع المشاكل المعهودة منذ الأزل في الصف، بل طرحت أيضاً أسئلة جديدة ملحة عن كيفية إدارة التفاعلات بين التقنيات والمبادرات الجديدة في التعليم. ويوفر الذكاء الاصطناعي إمكانية استخدام البيانات لتقديم معلومات حاسمة عن سلوك التعلم عند الطلاب، إذ يمكن بالفعل للذكاء الاصطناعي أن يحلل التعلم عند الطلاب ويقدم حلولاً وطرق تدخل لتطوير نهج يناسب تماماً نقاط القوة عند الطالب ويأخذ بالاعتبار في الوقت نفسه نقاط الضعف عنده دون المساومة على خصوصيته. ويمكن بهذه الطريقة أن يتحول الحلم المراوغ بإحلال تعلم مشخصن أخيراً إلى حقيقة واقعة. غير أنه من المهم أن نعترف بالدور الحاسم الذي تؤديه البيانات في ضمان عمل أنظمة الذكاء الاصطناعي على النحو المنشود، فإن كانت البيانات المستخدمة لتدريب نظام ذكاء اصطناعي منحازة أو ذات صبغة أخلاقية فسيعمد النظام إلى إدامة التحيز. ومن الأهمية بمكان في ضوء هذه الفرص- التي تمثل أيضاً تحديات- أن نحدد الطرق المتنوعة الخاصة بجمع البيانات واستخدامها، ونحصيها. ويمكن استخدام البيانات بوصفها من الصالح العام أو الخاص، والبت في ذلك يعتمد على كيف يقرر المجتمع إدارة هذه البيانات. وثمة نهج "عمومي" من المقترح اتباعه حين يجري إدارة البيانات جمعياً وتتولى مؤسسة معينة- تملكها وتديرها مجموعة الجهات المعنية- تنظيمها (القوانين والأعراف). وتقدم الدروس المستقاة من إدارة هذا النهج من الوثائق الخاصة بالمصادر الطبيعية بعض الآراء بخصوص كيفية تصميم مثل هذا النهج "العمومي".